الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تختتم حملة "العودة إلى المدرسة" في السيلة الحارثية   







اختتمت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAIDحملة "العودة إلى المدرسة"، والتي حملت شعار "التعليم طريقنا للمستقبل".


ونظمت الوكالة الأمريكية الفعاليات الختامية للحملة في مدرسة ذكور سيلة الحارثية الأساسية الأولى.


حضر الفعاليات أخصائية الإعلام والاتصال في الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية آنا مايا ليتفاك، ومسؤولة مكتب تطوير التعليم في الوكالة الأمريكية ميشلين صليبي، و النائب الإداري لمديرة التربية والتعليم في جنين محمد الأزهري، والهيئتين الإدارية والتدريسية والطلاب وذويهم.


رحب مدير المدرسة رائد يحيى بالحضور، شاكراً الوكالة الأمريكية على مساهمتها. وتحدث يحيى عن التطور الكبير الذي طرأ على المدرسة من خلال إنشاء مختبر حاسوب وأجهزة تكنولوجية متطورة، إلى جانب الدعم الذي تلقته الهيئة التدريسية ضمن برنامج شبكة المدارس النموذجية.



بدوره، أشاد نائب مديرة التربية والتعليم محمد الأزهري، بعلاقة الشراكة التي تربط وزارة التربية والتعليم الفلسطينية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، مؤكداً على أن حملة "العودة إلى المدرسة" تأتي كثمرة لهذه الشراكة المتواصلة. كما أشار الأزهري إلى أهمية برنامج شبكة المدارس النموذجية في المدارس السبع الذي استهدفها من خلال الإنجازات المتعددة التي تم تحقيقها على مختلف المستويات: التعليمية والتجهيزات العلمية والنمو المهني للمعلمين وغيرها من الأمور التي عادت بالفائدة على المدارس السبع.


بدورها، قالت آنا مايا ليتفاك أن حملة العودة للمدارس شملت توزيع حقائب ومستلزمات مدرسية على طلاب سبعة مدارس في وسط وشمال وجنوب الضفة الغربية، مشيرة إلى أن هذه الحملة تأتي تتويجاً لدعم الوكالة الأمريكية لقطاع التعليم من خلال مشاريع وبرامج مختلفة. وأكدت ليتفاك على أهمية التعليم للفتيات والذكور على حدٍ سواء، مشيدة بالتطور الكبير الذي طرأ على نوعية التعليم في المدارس الفلسطينية. وأشارت إلى عدد من المشاريع التي نفذتها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في محافظات شمال الضفة، مؤكدةً على تركيز الوكالة على دعم قطاع التعليم إيماناً منها بأهمية هذا القطاع.


وتحدثت ميشلين صليبي عن دعم الوكالة الوكالة الأمريكية لبرامج التعليم المهني في فلسطين، وبرنامج شبكة المدارس النموذجية، إلى جانب دعمها ومساهمتها في بناء وترميم المدارس ودعمها للجامعات والمعاهد الفلسطينية.


تخلل الحفل فقرات فنية وكشفية قدمها طلاب المدرسة. وفي ختام الحفل، جرى توزيع الحقائب والمستلزمات المدرسية على الطلبة. ,



31/10/2012