تربية جنين تحيي أسبوع الشباب الفلسطيني في قرية الطيبة   







نظمت مديرية التربية والتعليم في جنين ومجلس قروي الطيبة، بالتعاون مع محافظة جنين الفعاليات التراثية بعنوان " الطبخ الشعبي الفلسطيني " ضمن فعاليات أسبوع الشباب الوطني الفلسطيني، وذلك في مدرسة ذكور الطيبة الثانوية غرب جنين، بحضور أحمد القسام ممثلاً عن المحافظة ، ومديرة التربية والتعليم السيدة سلام الطاهر، وممثلي المؤسسات الرسمية والأمنية والأهلية وفعاليات القرية وعدد من كادر المحافظة إضافة للأسرة التربوية من رؤساء الأقسام في مديرية التربية والتعليم ومديري ومعلمي المنطقة


من جهته أشار رئيس مجلس قروي الطيبة د.ناصر جبارين في كلمة المجلس وحركة فتح والمؤسسات المحلية إلى استهداف الاحتلال الإسرائيلي للقرية من خلال إقامة جدار الضم العنصري والذي يبعد عدة أمتار فقط عن المنازل، وأدى إلى حرمان العمال من الدخول إلى أراضي الـ 48 للعمل، ومنع إحداث التطوير التنموي للقرية. وأكد على ضرورة التخطيط لقرية نموذجية ودعم المشاريع التنموية، والتخفيف من معاناة المواطنين جراء ممارسات الاحتلال حيث يتعمد إدخال الحيوانات الضالة لتخريب المزيد من المزروعات .


ولفت إلى أن قرية الطيبة أبت إلا أن تشارك ضمن فعاليات أسبوع الشباب الوطني الفلسطيني في إعداد الطبخ الشعبي الفلسطيني ، وشاركت في إحياء الذكرى الثامنة لرحيل القائد الرمز أبو عمار الذي جسد على الأرض حقوق الإنسان الفلسطيني ، وسجل أروع ملاحم الصمود في وجه الحصار لرجل الثورة والدولة. وأضاف أن أبا عمار نقل شعبه من مخيم لجوء إلى صاحب قضية عادلة،كمل الرئيس محمود عباس مسيرته النضالية لتحقيق طموحات الشعب الفلسطيني وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ، ودعم واته في الأمم المتحدة لنيل الاعتراف بعضوية فلسطين.


بدورها قالت السيدة سلام الطاهر مديرة التربية والتعليم في جنين أننا نلتقي اليوم للاحتفاء بأسبوع الشباب الوطني الفلسطيني، في شهر تشرين الثاني الذي يجسد الفعاليات الوطنية التي نقف لها إجلالا وإكبارا. ومن أهمها ذكرى استشهاد القائد الفذ أبو عمار الذي سجل أورع ملاحم الصمود ، تذكره الأجيال من أطفال وشباب ، فكان صاحب نظرية وتجربة سياسية عبَّر بصدق عن القضية الفلسطينية في جميع المحافل الإقليمية والدولية .



وأشارت الطاهر إلى أن يوم الخامس عشر من تشرين الثاني هو يوم مفعم بالأمل لتحقيق النصر، الذي يتزامن مع توجه الرئيس محمود عباس إلى الأمم المتحدة، ويمثل هذا اليوم منعطفا هاما لقضيتنا لتصبح دولة تحت الاحتلال بدل شعب تحت الاحتلال . وأشارت الطاهر إلى أن مشاركة التربية والتعليم اليوم تهدف إلى تجسيد دور التربية في ترسيخ القيم والمبادئ الوطنية في نفوس الطلبة، وتسليط الضوء على الموروث الفلسطيني ليبقى رمزا لوطنيتنا ولحمايته من السرقة والضياع ، شاكرة كل من ساهم ويساهم في إنجاح فعاليات هذا الأسبوع وأهالي الطيبة وفعالياتها وخصت بالشكر قسم النشاطات الطلابية في المديرية.


وبدوره قال القسام في كلمة المحافظة إننا نحتفل اليوم بالأسبوع الوطني للشباب الفلسطيني في سبيل تعزيز فهم الأجيال الشابة للانتماء الصحيح للوطن، ونشر مزيد من الوعي الوطني والثقافة في مجالات الحياة المختلفة ، ولنحيي ذكرى استشهاد القائد والمعلم الشهيد الرمز أبو عمار الذي يطالبنا في هذه الذكرى أن نتوحد لنواجه المحتل الذي يحاول اقتلاع القدس التي دافع عنها شهيدنا البطل حتى الرمق الأخير، ولم يتنازل عن أي حق من حقوقنا الثابتة، لذلك حوصر واغتيل بطريقة همجية وظن الاحتلال أنه بذلك يقتل القضية الفلسطينية .


وتخلل الحفل الذي أدار عرافته أحمد عودة ، تقديم عرض كشفي وإلقاء قصيدة شعرية عن الشهداء والأسرى البواسل ألقتها الطفلة جنى عودة ، ووصلة من الدبكة الشعبية قدمها طلاب مدرسة زبوبا الثانوية. ثم توجه الحضور إلى معرض الطبخ الشعبي الفلسطيني الذي احتوى على عدة زوايا عرضت الأكلات الشعبية وعادات الأجداد ونمط الحياة القديم .


,



13/11/2012