تربية جنين تتصدر المركز الأول في العلوم في الدراسة الدولية TIMSS   







أحرزت مدرسة بنات كفر قود الثانوية في مديرية التربية والتعليم / جنين المركز الأول في مبحث العلوم والمركز الثاني في مبحث الرياضيات في دراسة التوجهات الدولية في العلوم والرياضيات TIMSS، والتي أجريت في 137 مدرسة حكومية في فلسطين، وفي 85 دولة في العالم.


تم إعلان ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته مديرية التربية والتعليم في جنين والإدارة العامة للقياس والتقويم في وزارة التربية والتعليم لمديري مدارس العينة المشاركة في دراسة التوجهات الدولية في العلوم والرياضيات TIMSS في مديريات التربية والتعليم في كل من جنين وقباطية وطوباس بهدف إطلاعهم على نتائج طلبتهم في هذه الدراسة وترتيب دولة فلسطين بين دول العالم المشاركة.


وفي افتتاح اللقاء أشارت السيدة سلام الطاهر مديرة التربية والتعليم في جنين إلى أن هذه الدراسة التي يَتِمُ تنفيذُها لطلبة الصف الثامن في 85 دولة في العالم في ذات الوقت كل أربع سنوات، تهدف إلى مقارنة تحصيل الطلبة في الرياضيات والعلوم في أنظمة تربوية متباينة في خلفيتها الثقافية والاجتماعية حتى يتم التعرف على مستوى التحصيل الدراسي لتلك الأنظمة والتعرف على المناهج الدراسية في البيئات المختلفة .


كما أكدت الطاهر أن طلبة فلسطين قد حققوا انجازا هاما عبر القفزة النوعية بين نتائج دراسة 2007 و2011، الأمر الذي يضع كافة التربويين أمام مسؤولياتٍ جِسام لتحسين نوعية التعليم .



واستعرضت كذلك كافة الإجراءات التي اتخذتها مديرية التربية والتعليم استعدادا لعقد هذه الدراسة في المدارس المشاركة. فقد قامت اللجنة المكونة من قسم الإشراف التربوي والتعليم العام والميدان والتقنيات بتعريف كافة رؤساء الأقسام ومديري المدارس بهذه الدراسة وأهميتها وتهيئة الأجواء المناسبة في المدارس لإنجاح تنفيذها. كما تم إعداد أوراق عمل وأسئلة إثرائية لمبحثي الرياضيات والعلوم من قبل المشرفين التربويين والمعلمين وتزويد طلبة مدارس العينة بها. إضافة إلى تزويدهم بأسئلة امتحانات TIMSS لسنوات سابقة تفيدهم في التعرف على الأنماط المحتملة للأسئلة. وتم كذلك إعداد مادة تدريبية لتدريب معلمي الرياضيات على التعامل مع المسائل الكلامية. وعقد مسابقات وامتحانات موحدة تحاكي نمط الامتحان.


وفي نهاية حديثها باركت الطاهر لبنات كفر قود وللمدارس الأخرى نتائجها داعية إياهم إلى تكثيف الجهود للارتقاء المستمر بطلبتنا نحو التميز.


أما مدير عام القياس التقويم في وزارة التربية والتعليم د. محمد مطر فقد أشار إلى أن فلسطين في الدراسة الأخيرة قد تقدمت تقدما ملموسا في مستوى تحصيل طلبتها مقارنة بالعامين 2003 و 2007. فقد احتلت المركز السابع بين الدول العربية المشاركة والمركز السابع والثلاثين بين دول العالم المشاركة في دراسة عام 2011 على الرغم من الظروف السياسية والاقتصادية غير العادية التي تعيشها فلسطين مقارنة بمثيلاتها من الدول المشاركة . الأمر الذي يعد نقطة تحول في نوعية المخرجات التي انبثقت عنها دراسة TIMSS 2011، والذي يرجع إلى الجهود التي بذلتها الوزارة ممثلة بالإدارة العامة للقياس والتقويم ومديريات التربية.


ودعا د. مطر إلى ضرورة الإفادة من تجارب المدارس التي حصلت على نسب عالية دوليا ومحليا، مشيرا إلى دور بعض البرامج المنفذة في عدد من المدارس والتي أسهمت خطواتها في عملية الإصلاح التربوي لتحسين نوعية التعليم خاصة مشروع شبكة المدارس النموذجية. كما دعا إلى ضرورة تفعيل تقرير المدرسة في بناء خطط تطويرية تسهم في تحسين النتائج مستقبلا., وفي مداخلته أشار النائب الفني لمديرة التربية والتعليم منسق الدراسة في المديرية طارق علاونة إلى أهمية الإفادة من النتائج التي تم تحقيقها لتعظيم الفائدة وتعميمها واعتبارها منطلقا لبناء خطة الاستعداد لدراسة عام 2015 القادمة.


حضر الاجتماع النواب الفنيين في مديريات التربية والتعليم في كل من جنين وقباطية وطوباس إضافة لمديري المدارس المشاركة بالدراسة من المديريات الثلاث.


18/03/2013