بعد حصولها على المركز الأول في العلوم والثاني في الرياضيات على مستوى المدارس الفلسطينية الحكومية تربية جنين تطلع المجتمع المحلي على نتائجها في دراسة TIMSS الدولية   







بناءً على النتائج المتميزة التي أحرزتها مديرية التربية والتعليم في جنين في نتائج دراسة التوجهات الدولية في العلوم والرياضيات TIMSS 2011، عقدت المديرية لقاءً موسعاً لفعاليات المجتمع المحلي لإطلاعهم على نتائج المديرية في هذه الدراسة وترتيب دولة فلسطين بين الدول المشاركة.


حضر اللقاء كل من اللواء طلال دويكات محافظ جنين، ومدير عام دائرة القياس والتقويم في وزارة التربية والتعليم د. محمد مطر، ومفتي جنين الشيخ محمد أبو الرب، ومدير عام الدفاع المدني المقدم سامي حمدان، وممثلون عن كافة المؤسسات المدنية والأمنية والشرطية في المحافظة وممثلون عن المجالس المحلية. إضافةً إلى مديري المدارس المشاركة في الدراسة ومعلمي الرياضيات والعلوم فيها، وكافة رؤساء الأقسام في المديرية والمشرفين التربويين.


وفي افتتاح اللقاء أشارت السيدة سلام الطاهر مديرة التربية والتعليم في جنين إلى هدف دراسة التوجهات الدولية في العلوم والرياضيات TIMSS، والتي يَتِمُ تنفيذُها لطلبة الصف الثامن في مختلف دول العالم في ذات الوقت كل أربع سنوات، في مقارنة تحصيل الطلبة في الرياضيات والعلوم في أنظمة تربوية متباينة في خلفيتها الثقافية والاجتماعية ومقارنته بمستويات التحصيل العالمية.


كما تحدثت عن الإنجاز الذي حققته فلسطين في مشاركتها الثالثة بهذه الدراسة حيث أنها الدولة الوحيدة بين دول العالم المشاركة التي أحدثت قفزة نوعية في نتائجها بين دراستي عام 2007 و 2011، حيث أصبح ترتيب فلسطين السابع بين الدول العربية المشاركة.


وأشارت إلى تميز مديرية التربية والتعليم في جنين بهذه الدراسة بحصول مدرسة بنات كفر قود الثانوية على المركز الأول في مبحث العلوم والثاني في الرياضيات على مستوى المدارس الحكومية الفلسطينية المشاركة. فيما حصلت بنات فقوعة الثانوية على المركز الخامس في الرياضيات والتاسع في العلوم.


واستعرضت الطاهر كذلك كافة الإجراءات التي اتخذتها مديرية التربية والتعليم استعداداً لعقد هذه الدراسة في المدارس المشاركة من خلال اللجنة الخاصة التي كان النائب الفني طارق علاونة منسقاً لها، وضمت أقسام الإشراف والتقنيات والميدان والتعليم العام. فقد تم إعداد أوراق عمل وأسئلة إثرائية ونماذج الدراسات السابقة واختبارات موحدة تحاكي نمط الأسئلة الواردة في الدراسة. إضافة إلى تدريب معلمي الرياضيات والعلوم، وتفعيل دور الإعلام في التعريف بالدراسة.


وتطرقت كذلك إلى الاستعدادات التي يتم العمل عليها لدراسة 2015 والتي تتطلب مضاعفة الجهود وتطوير الأداء لديمومة النجاح والوصول للتميز في كلا المبحثين، وأهمية استخلاص قصص النجاح وتعميمها لتحفيز التنافس والتفوق.


واختتمت الطاهر حديثها بالشكر لكل من بذل جهداً في دعم الوصول لهذه النتائج المتميزة من طلبة ومعلمين ومديري مدارس، وطواقم مديرية التربية، والمجتمع المحلي ومحافظة جنين والمؤسسات الأمنية والشرطية وأولياء الأمور، مبارِكةً لبنات كفر قود وفقوعة نتائجهما الرائعة.


وبدوره أكد اللواء طلال دويكات محافظ جنين أن جنين لم تتخلى يوماً عن مربع الصدارة. فالشعب الفلسطيني عموماً يعشق التعليم الذي يُعدُّ السلاح الأقوى الذي يمتلكه ويصرّ عليه رغم البطالة والفقر وكافة الظروف التي يعيشها. كما أشاد دويكات بدور المرأة الفلسطينية في النضال بكافة أشكاله فهي التي تربي وتعلّم وتتحدى وتقاوم. مبرقاً تحيةً لأمهات الأسرى والجرحى والشهداء، وتحيةً للفدائي الفلسطيني الذي قاوم الاحتلال بإمكانياته البسيطة في معركة الكرامة التي ارتبطت ذكراها بيوم الأم. وإن احتفال اليوم بتميز هاتين المدرستين وفي هذا الشهر الذي يُعدّ شهر المرأة بامتياز لهو دليل واضح على أن المرأة والأم الفلسطينية ليست ككل الأمهات، ومن حقنا أن نتباهى بها أمام العالم أجمع. , أما د. محمد مطر مدير عام دائرة القياس والتقويم في وزارة التربية والتعليم فأشار قبيل استعراضه لمشاركة فلسطين في الدراسة في المرات الثلاث إلى أن فلسطين بمشاركتها في هذه الدراسة الدولية قد فرضت وجودها على خارطة التعليم العالمية من خلال استثمارها في المدرسة الفلسطينية التي تعد رأس الحربة في العملية التعليمية. وقدم مطر لافتة شكر لكل من الطلبة والمعلمين ومديرية التربية بقيادتها وخبرائها المتمكنين والمجتمع المحلي، مباركاً لمديرية جنين هذا التميز.


ثم قامت مديرة مدرسة بنات كفر قود الثانوية بعرض تفصيلي مرئي أوضحت فيه استعدادات المدرسة والإجراءات التي تم تنفيذها لعقد هذه الدراسة والتي أسهمت في تحقيق تميُّزها . وفي نهاية اللقاء قامت السيدة سلام الطاهر واللواء دويكات ود. مطر، والمقدم سامي حمدان والمفتي محمد أبو الرب بتكريم مدرستي بنات كفر قود وبنات فقوعة بتقديم الشهادات التقديرية ودرع التميز.


24/03/2013