تمهيداً لعقد لقاء حول قضايا تربوية هامة وزارة التربية تنظم جولة ميدانية في محافظة جنين لوفد من المانحين الدوليين لقطاع التعليم   







نظمت وزارة التربية والتعليم جولة ميدانية لوفد ضم ممثلين عن البنك الدولي وبعض مانحي قطاع التعليم في فلسطين، حيث شملت هذه الجولة زيارة الجامعة العربية الأمريكية في محافظة جنين، ومديريات التربية والتعليم في جنين وطوباس وقباطية، والتي تأتي تمهيداً لعقد لقاء المراجعة السنوية لقطاع التعليم، والذي ستنظمه الوزارة مستهل الأسبوع المقبل؛ بهدف مناقشة إستراتيجية تدريب وتأهيل المعلمين، وتطوير وإثراء المناهج، والتأكيد على تعزيز الشراكة الفاعلة ما بين المؤسسات التعليمية والوزارة.


من جهته أكد رئيس الجامعة العربية الأمريكية د. عدلي صالح على الدور الذي توليه الجامعة في مجال رفد طلبتها بالخبرات والمهارات المتنوعة والمتميزة؛ تحقيقاً لحالة من الانسجام والتوافق مع متطلبات سوق العمل، مشيراً إلى سعي الجامعة المتواصل من أجل تعزيز الشراكات المتينة مع القطاع الخاص؛ لضمان حصول الطلبة على فرص عمل مناسبة لهم.


ولفت د. صالح إلى حرص الجامعة على عقد عديد الورشات واللقاءات والدورات التدريبية التي تهدف إلى صقل شخصية الطلبة، وتزويدهم بالمعارف والمهارات الحياتية، مشدداً في الوقت ذاته، على أهمية هذه البرامج الفاعلة التي تأتي في إطار تعزيز الشراكة مع وزارة التربية والتعليم والجهات المعنية؛ لتحسين نوعية التعليم وخدمة العملية التعليمية في فلسطين.


بدورها قدمت مديرة وحدة المشاريع في الجامعة د. رولا جاد الله عرضاً موجزاً حول برامج التدريب التي تنفذها "العربية الأمريكية" لخدمة الطلبة واطلاعهم على البرامج الحديثة ورفدهم بالخبرات لتأهيلهم لقيادة التغيير الحقيقي، وضمان قدرتهم على إتقان مهنة التدريس في المدارس بعد تخرجهم.



وأوضحت د. جاد الله أن البرنامج التدريبي يبدأ منذ السنة الثانية حتى تخرج الطالب؛ ليتعرف من خلاله على العديد من المهارات والتعرض لسلسلة من الزيارات والجولات للمدارس تتضمن ما يعرف بالملاحظة الصفية والمشاركة في الحصة المدرسية، وصولاً الى ضمان تمكنه من مهنة التدريس وغيرها من الجوانب المهنية والفنية والحياتية.


وفي سياق متصل، تم اصطحاب الوفد في زيارة لمديرية التربية والتعليم في مدينة جنين، بحضور ممثلين عن مديريات التربية في طوباس وقباطية، وغيرهم من المشرفين التربويين، وأسرة الوزارة، حيث تم تعريف الوفد بالتغذية الراجعة والنتائج المستقاة من البرنامج والخبرات المكتسبة.


من جهتها أشارت مديرة التربية والتعليم في جنين سلام الطاهر إلى أهمية تنظيم هذه البرامج التدريبية لما تتضمنه من معارف وأساليب نوعية تسهم بشكل فاعل في خدمة العملية التعليمية التعلمية، لافتةً إلى الجهود المبذولة في سبيل تعزيز الشراكة مع المجتمع المحلي بكافة مؤسساته ترجمة للإيمان الحقيقي بروح الديمقراطية والتشاركية وتبادل الأفكار ومناقشة المقترحات والآراء.


ونوهت الطاهر إلى أهمية تدريب وتأهيل المعلمين قبل وأثناء الخدمة لتحقيق الفائدة للطالب باعتباره محور العملية التعليمية، مؤكدةً أن التغذية الراجعة للبرنامج كشفت عن نتائج ايجابية تبرهن على المهارات المتميزة التي تلقتها الفئات المستهدفة., ودعت الطاهر إلى ديمومة تنفيذ هذه المشاريع الفاعلة لتحسين نوعية التعليم وتأهيل المعلمين وإثراء المنهاج وتطويره بما ينسجم مع التطورات الراهنة والغايات المنشودة، معربةً عن شكرها لكافة المنظمات الداعمة ولوزارة التربية وللمؤسسات التعليمية الشريكة على كافة الجهود التي تم بذلها بهدف تدريب المعلمين قبل التخرج وبعده.


ويشار إلى أن هذه الجولة تأتي ضمن جولات مماثلة تنفذها الوزارة استعداداً لعقد سلسلة من اللقاءات والاجتماعات الرامية إلى تحسين تنفيذ برامج الخطة الإجرائية للعام الحالي، ضمن دعم التمويل المشترك، وضمان تحديد الأولويات وتحقيق الأهداف المنشودة.


02/09/2012