تربية جنين ومؤسسة هانس زايدل الألمانية تطلقان مشروع " إدارة الأزمات وحل الصراعات"   







افتتحت مديرة التربية والتعليم في جنين السيدة سلام الطاهر ورشة عمل للمدارس المشاركة في مشروع " إدارة الأزمات وحل الصراعات في المدارس" في مرحلته الثانية والذي تنفذه مؤسسة هانس زايدل الألمانية بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم.


أكدت الطاهر خلال افتتاحها الورشة على سعي مديرية التربية والتعليم الدائم على التشبيك مع مؤسسات المجتمع المدني واستقطاب الخبرات المتوفرة لما فيه مصلحة الطلبة والمعلمين، مشيرةً إلى النتائج الإيجابية التي حققها المشروع في مرحلته الأولى على المستوى السلوكي والتربوي للطلبة، واكتسابهم ومعلميهم لمهارات مختلفة بما فيها الاتصال والتواصل بما يسهم في إيجاد بيئة تربوية آمنة خالية من العنف والصراعات.


وشكرت الطاهر في ختام كلمتها مدير مؤسسة هانس زايدل د. بسام ديسي ومديرة المشروع هناء حمدان من جمعية جنين للتكافل والتضامن الأسري.


وبدوره أشاد نائب محافظ جنين عبد الله بركات بالمشروع والذي كان بنفسه مشاركاً في مرحلته الأولى، مؤكداً على حاجة الأجيال المتلاحقة للعيش بكرامة وفق أسس علمية مدروسة وفي مجتمعٍ يخلو من مظاهر العنف ويتغلب على الخلافات ويديرها لما فيه المصلحة العامة مما يعزز الانتماء الحقيقي للوطن والمجتمع.



قدم مدير مؤسسة هانس زايدل د. بسام ديسي عرضاً مفصلاً عن مراحل المشروع وآلية العمل فيه وآثاره على مستوى الطلبة والمعلمين والمدرسة ككل والنتائج التي تم تحقيقها وتوضيح آلية العمل في المرحلة الثانية.


كما عرض المعلمان وصفي عزايزة وهشام السعدي وعدد من طلبة مدرستي حطين وعز الدين الأساسيتين تجاربهما العملية في المشروع، ومن ثم توزيع استبانات على الحضور وفتح باب النقاش والاستفسارات عن المشروع.


حضر ورشة العمل النائب الفني لمديرة التربية والتعليم طارق علاونة ورئيس قسم العلاقات العامة علا القاسم ورئيس قسم الإرشاد والتربية الخاصة صالح نعامنة ومديرو ومرشدو وبعض معلمي مدارس بنات الشهيد قدورة موسى الأساسية وبنات الجلمة الثانوية وبنات يعبد الأساسية الثالثة وذكور الجلمة الثانوية وذكور دير أبو ضعيف الثانوية وذكور الصالحين الأساسية.


,



24/09/2012